سورما خانم

كتاب “سورما خانم” سورما خانم

1883 – 1975

السيدة الكلدو آشورية في قلب الإعصار المدمر الذي اجتاح بلاد مابين النهرين

تأليف كلير ويبل يعقوب

ترجمة نافع توسا

مراجعة وتحقيق وتقديم الأب د. يوسف توما مرقس

يطلب من إدارة مجلة الفكر المسيحي في بغداد

جاء على ظهر الكتاب

هذا الكتاب

بعد الاحتلال الأمريكي للعراق (2003), أخذت قضية الموصل تطفو على سطح الأحداث مرة ثانية بسبب المطالبات بتحقيق حكم ذاتي للكلدو آشوريين, الأقليّة شبه المنسية.

دافعت سورما خانم عن قضية شعبها مدى حياتها. وكانت إبنة آشور القديمة, والمنشدة الأولى في الجوقة الرئيسية لكنيسة المشرق النسطورية, التي سبق أن سطع نورها قديما. كانت سورما قريبة بطاركة هذه الكنيسة, كما أنها كانت في فترة ما بمثابة نور هاد لأبناء شعبها. حاولت أن تجنب الكلدو آشوريين خلال سنوات الحرب العظمى الكثير من المعاناة التي حصلت لهم مثلما حصل للأرمن. فلاحقتهم جحافل الجيوش التركية مدعومة بالقوات الكردية غير النظامية, فنفذت فيهم مذابح مريعة منذ عام 1915. فرافقت سورما أبناء قومها في جلائهم الجماهيري القسري عن موطنهم باتجاه إيران في البداية, ثم نحو العراق أخيرا.

جلست على طاولة المفاوضات التي اجتمع حولها قادة العالم الكبار, وقبلت الوصاية التي أناط بها شعبها أمر تدبيره دفاعا عن كيانه وحقوقه. لكن جهودها, شوشت الخطط البريطانية وفضحت معالم اللعبة مع السلطات العراقية آنذاك, فاستبعدت عن المسرح السياسي, ونفيت إلى جزيرة قبرص. وهناك بقيت مشردة وملاحقة سنوات عديدة, كانت أيام تلك السنين سلسلة من المآسي والنكبات والبؤس. أخيرا, ذهب بها قدرها إلى بريطانيا العظمى, حيث أقامت فترة كلاجئة. بعد ذلك انتهى بها المطاف في غرب الولايات المتحدة الأمريكية.

عزيزي القارئ

هذا الكتاب يحكي قصة هذه الاحداث بتفاصيل قد لاتجدها في أي كتاب آخر وشمولية قد تساعدك على فهم الحاضر والمستقبل في ضوء الماضي.

الكاتبة في سطور

مختصة في البحوث المختبرية وتحمل شهادة في حقوق الإنسان. فرنسية من مقاطعة الألزاس, مهتمة بالقضية الكلدو آشورية. إنها كلير ويبيل يعقوب. أنجزت كتابة هذا المؤلف – السيرة الذاتية لسورما خانم خلال فترة عشر سنوات, قضتها في البحث والدراسة واللقاءات. وسافرت كثيرا لمتابعة بحوثها والتحقق موقعيا من الأحداث التي نقلتها بأمانة وحياد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*